Skip to main content
مرحباً. لاحظنا انك لست في السعودية. هل ترغب في التحويل إلى:
صورة امرأة مع شعر داكن لتمثيل شعر الوجه وكيفية التخلص منه

شعر الوجه- كيفية التخلص منه إلى الأبد

من تألبف
كلوي جيمس و عبير محمد

نحبه أو نكرهه، لدينا جميعاً شعراً على الوجه. وقد يكون مُلاحظاً لدى بعض الأشخاص أكثر من غيرهم، ولكنه شيئاً نختبره جميعنا منذ أيام شعر الزغب الذي شهدناه في طفولتنا- ويتغير باستمرار مع تقدمنا في العمر.

مزيداً من الشعر هو تطورٌ مُرحبٌ به بالنسبة للبعض، في حين أنه ألم حقيقي للبعض الآخر. إن طرق إزالة الشعر بالنتف والشمع والحلاقة كلها راحة مؤقتة... ولكن الكلمة المفتاحية هي مؤقتة. يعد تكرار العملية أمراً غير عملي، من دون أن نذكر أنه مزعج أيضاً، ويمكن أن تتكدس التكاليف لاحقاً على مر السنين. وهذا ما يجعل الحلول الدائمة أمراً جذاباً للغاية، ولكن كيف يمكنكم معرفة ما هو الحل الأنسب لكم ولنوع شعر الوجه لديكم؟

لماذا لدينا شعر الوجه؟

إذا كنتم ترغبون بالتخلص من شعر الوجه، فإنها فكرة جيدة أن نتعرف على سبب وجوده لدينا في المقام الأول. الأمر هو أنه لا أحد يعرف حقاً. على عكس الشعر الموجود على بقية الجسم، فإن شعر الوجه لا يخدم أي وظيفة فيزيولوجية محددة. فهو لا يبقينا دافئين ولا يحمينا من شيء- وكما يمكن أن يخبرنا العلماء، فهو شيء للزينة ببساطة.

على الأقل من منظور تطوري. بيولوجياً، هناك المزيد. عندما ينمو الشعر على الوجه، فهو بسبب تحفيز بصيلات الشعر من خلال هرمون يدعى دايهيدروتيستوستيرون- والذي يُنتج بحد ذاته من التستوستيرون (والذي يعرف أيضاً بالهرمونات الجنسية الذكرية). ولهذا السبب يميل الرجال إلى الحصول على مزيد من شعر الوجه، كما السبب في اختبار النساء للمزيد عندما يعانين من حالات هرمونية مثل متلازمة المِبيَض متعدد الكيسات.

والسبب أيضاً لماذا يظهر شعر الوجه خلال سنوات المراهقة، حيث يقوم الشعر المتزايد بالتعريف عن نفسه بمجرد خرجت الهرمونات عن السيطرة- لذا بالأساس إنه سن البلوغ. وينطبق هذا على فترة ما قبل انقطاع الطمث أيضاً وذلك عندما تهبط معدلات الأستروجين، مثل تحديد النسل.

لماذا قد نزيل شعر الوجه؟

حيثما ينمو شعر الوجه- وكيف يبدو- يختلف من شخص لآخر، وكل مزيج ممكن من الشعر الكثيف أو الرقيق أو الداكن أو الفاتح لا بأس به للغاية، ولكن هذه هي أيضاً الأسباب التي تقع وراء رغبتكم في إزالته.

في معظم الوقت، هو تفضيل شخصي. تم تبسيط نمو شعر الجسم المتزايد في السنوات الأخيرة، ولكن بالنسبة للنساء لا يزال هناك بعض الوصمة الملتصقة بامتلاك شعر أسود وخشن في بعض المناطق مثل فوق الشفة العليا أو الذقن. والموضوع مشابه لكلا النساء والرجال، إن التفضيل الشخصي- والراحة- هي التي تجعل من فكرة إزالة الغموض عن البقع بما في ذلك الخدين أو بين الحاجبين جذابة للغاية.

أياً كان في بعض الأحيان، نحن من يتأثر بالاتجاهات. حيث إنها بنفسها تفضيل شخصي تقنياً، ولكن ينبغي أيضاً أن تعطينا سبباً للتردد قبل أن نقفز مباشرة إلى حلول لإزالة الشعر بشكل دائم. لنفكر بالحواجب، تم استبدال تلك التي كانت ذات مظهر نحيف وحاد بحواجب كثيفة وزغبية، مما يترك من أفرطوا في نتف حواجبهم يتدافعون بحثاً عن بدائل. وفي حين أن تخفيف اللحية قد يكون أمراً مثالياً الآن، إلا أنه من المفيد التفكير في تفضيلاتكم خلال عشر سنوات قبل البدء فورياً في تدمير بصيلات الشعر لديكم.

كيف نزيل شعر الوجه؟

أخبار سارة: إذا كنتم عازمين على إزالة شعر الوجه، فلديكم العديد من الخيارات الحكيمة. السؤال الحقيقي الوحيد هو أي هذه الخيارات هو مناسب لكم.

الليزر

إن التخلص من الشعر غير المرغوب به يبدو أمراً جيداً جداً لدرجة من الصعب تصديقه. في الواقع، هو أكثر من ممكن- مع القليل من الصبر.

يستخدم إزالة الشعر بالليزر جهازاً بالتحديد لاستهداف الصبغة في بصيلات الشعر. تعمل الطاقة على تسخينها وتحطيمها وإبطاء نموها تدريجياً حتى تصبح رقيقة وأقل ندرة وتنخفض إلى ما يصل إلى ٩٠٪.

فقط لا تتوقعوا أن تتخلصوا من الشعر غير المرغوب به بين ليلة وضحاها. ستحتاجون إلى جلسات متعددة، ويعتمد الرقم المحدد على كثافة ولون شعر الوجه لديكم، إلى جانب لون درجة البشرة. أولئك الذين لديهم درجات لون بشرة أفتح وشعر أخشن وأغمق سيكون الأمر لديهم يسيراً، حيث إنه من الأسهل على الليزر استهداف الشعر.

الشعر الرقيق والأفتح - أو الزغب الخفيف - أصعب قليلاً في المعالجة، ولكن ليس مستحيلاً إذا تم استخدام ليزر عامل تبديل الجودة إن دي ياج. وينطبق الشيء نفسه على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، والذين سيجدون أفضل النتائج باستخدام ليزر ثنائي المساري (الدايود) أو ليزر إن دي ياج.

هل هو العلاج المناسب؟

نظراً لأن الليزر لا يستهدف شعر محدد، فإنه رائع للمناطق الأكبر مثل الخدين والرقبة. على الرغم من تطورات الليزر، لا يزال علاجاً أكثر فعالية على الشعر الداكن والسميك مثل الشعر الذي يوجد عادة على الذقن أو الشفة العليا.

ضوء نبضي مكثف

يمكنكم التفكير بعلاج ضوء نبضي مكثف على أنه الشقيق الأصغر سناً لليزر والأقل كثافة. بدلاً من التسخين، يستخدم هذا الليزر ضوءاً لإحداث الضرر في بصيلات الشعر. وهذا يجعل العلاج نفسه أقل إزعاجاً من الليزر- ولكن أضعف أيضاً، بما يعني مزيداً من الجلسات للحصول على النتائج التي نرغبها.

وعلى عكس ذلك، فإنه يعمل بشكل مشابه جداً لليزر. يمتص الشعر الضوء وتدريجياً يقلل النمو بعد عدة جلسات.

هل هو العلاج المناسب؟

ضوء نبضي مكثف هو علاج أكثر عشوائية من الليزر، مما يجعله أكثر مثالية لمناطق الوجه الكبيرة. وحقيقة أن هذا العلاج عادة ما يكون أقل إزعاجاً، فهو يعد أيضاً سبباً آخراً لاختيار ضوء نبضي مكثف للبقع التي يكثر فيها الشعر مثل خط الشعر أو السوالف أو الذقن.

من المهم أن نلاحظ بأن درجات لون البشرة الداكنة والشعر الفاتح بشكل عام لا يعتبران مرشحين مناسبين، حيث تحتوي البشرة الداكنة على المزيد من الميلانين، مما يجعلها أكثر عرضة للحروق، بينما لا يحتوي الشعر الفاتح على ما يكفي.

التحليل الكهربائي

هذا هو أقرب ما يمكننا الوصول إليه لإزالة الشعر بشكل دائم. بمساعدة مسبار معدني رفيع، يستهدف التحليل الكهربائي كل بصيلة شعر بتيار كهربائي منخفض المستوى للتخلص من الخلايا التي تؤدي إلى النمو.

إن هذا العلاج دقيق للغاية - ولهذا السبب، فهو بطيء أيضاً. تميل الجلسات إلى أن تكون أطول بشكل ملحوظ من الليزر أوال ضوء النبضي المكثف. ولكن من الناجية الإيجابية، يمكننا توقع نتائج طويلة الأمد للغاية حيث يتم تدمير جريب الكيس تماماً.

Iهل هو العلاج المناسب؟

إن الدقة التي يتمتع بها التحليل الكهربائي تجعل منه علاجاً مثالياً للمناطق التي تتطلب اهتماماً كاملاً بالتفاصيل، مثل الحواجب أو خط الشعر أو خط العنق اللحية.

على عكس علاج الليزر وعلاج ضوء نبضي مكثف، لا تعتمد ملائمتنا على لون الشعر أو لون البشرة. ومع هذا من المهم أن نأخذ بعين الاعتبار الوقت المطلوب لعلاج المناطق الأكبر من الوجه.

جميع المواد ومحتويات selfologi.com ("موقع الويب")، مثل النصوص، والعلاجات، والجرعات، والنتائج، والرسومات البيانية، والملفات الشخصية، والرسومات، والصور الفوتوغرافية، والصور، والنصائح، والرسائل، ومنشورات المنتدى، وأي مواد أخرى ( "المحتوى") على هذا الموقع هي لأغراض إعلامية فقط ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارات الطبية أوالتشخيصات أوالعلاجات.
إذا كانت لديك أي أسئلة تتعلق بصحتك، اطلب دائمًا استشارة من طبيبك أو من مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين. لا تتجاهل أبدًا الاستشارة الطبية أو تتأخر في طلبها بسبب شيء قرأته على هذا الموقع.
تم توفير العديد من الروابط الخارجية على هذا الموقع كخدمة ولملائمة زوار الموقع. يتم إنشاء هذه المواقع الخارجية وصيانتها من قبل بعض المؤسسات العامة والخاصة الاخرى. لا تتحكم شركة selfologi dmcc في المعلومات المقدمة من المواقع الإلكترونية الخارجية ولا تضمنها، ولا توصي أو تصادق على أي اختبارات أو أطباء أو منتجات أو آراء أو معلومات أخرى محددة قد يتم ذكرها على الموقع أو على أي مواقع ويب أو تطبيقات و / أو خدمات مرتبطة .
إن الاعتماد على أي معلومة مقدمة من selfologi dmcc أو من قبل الأشخاص الذين يظهرون على الموقع بناء على دعوة من selfologi dmcc أو من قبل أعضاء آخرين هو على مسؤوليتك الخاصة.
إذا كنت تعتقد أنه لديك حالة طبية طارئة، اتصل بطبيبك أو بالخدمات الطبية الطارئة على الفور.
إذا كانت لديك أي أسئلة أو تعليقات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا.