Skip to main content
مرحباً. لاحظنا انك لست في السعودية. هل ترغب في التحويل إلى:
فاكهة الفريز لتمثيل علاج حب الشباب

١٠ علاجات لحب الشباب يمكنكم تجربتها - وكيف تعمل

مراجع طبيا من
د. محمد الفيومي من مركز ZO لصحة الجلد لدكتور زين أوباجي

تتوفر خياراتٌ كثيرة للتخلص من حب الشباب بدءاً من تعديلاتٍ بسيطة في أسلوب الحياة إلى الإجراءات التجميلية الرائدة،

وفيما يلي بعضاً من أفضل علاجات حب الشباب لمساعدتكم على الحصول على بشرة أكثر نعومة ونقاءاً وإشراقًا.

١. تغيير نمط الحياة

لا يظهر حب الشباب نتيجة لتلوث البشرة، بل بسبب التغيرات الهرمونية، وتناول بعض الأدوية، والنظام الغذائي المتّبع، والإجهاد. ورغم أنّ بعضًا من المسببات هي خارجة عن سيطرتنا، إلا أنّ هناك البعض الآخر الذي يمكننا التأثير فيه.

إذا كنتِ أنثى، فإن أحد الخيارات هو التحدث إلى طبيبك أو طبيبتك حول وسائل منع الحمل.

يمكن لأنواعٍ معيّنة من حبوب منع الحمل المركّبة، التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجستين، واللولب الهرموني أن تؤثر في البشرة؛ فهي تضعف دورة الأندروجين، مما يقلل من إنتاج الزهم (الدهن)، والذي يمكن أن يؤدي الإفراط في إنتاجه إلى ظهور حب الشباب.

لا بدّ أن تكون هناك وسيلة منع حمل مناسبة لكِ. وفي حال ظهور أي آثارًا جانبية سلبية أو نتائج مخيبة للآمال، استشيري طبيبك أو طبيبتك مرةً أخرى.

اتباع نظام غذائي متنوع وغني بالألوان.

لاتوجد أطعمة "سيئة"، لكن قد يكون لبعض أصناف الطعام تأثيراً سلبياً على بشرتك. يمكنكم الاحتفاظ بمفكرة طعام، وتدوين ملاحظاتكم في حال ظهور حب الشباب. جربوا حميةً إقصائية - إزالة صنفٍ واحد من الطعام في كل مرة لبضعة أسابيع - لمساعدتكم على تحديد المسببات "المخفية"، بالإضافة إلى تحديد أي مواد قد تسبب الحساسية.

القيام بالتدريبات الذهنية.

من الطبيعي جدًا التعرض للإجهاد نتيجة ضغوطات الحياة العصرية لكن يمكننا أن نحدد الاهتمام بأنفسنا كأولوية. من المفيد ترك المكتب لمزاولة رياضة المشي خلال وقت الغداء، وممارسة تمارين التنفس، والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم.

وتتضمّن بعض النصائح المفيدة الأخرى ما يلي:

  • تجنب لمس الوجه.
  • تنظيف الهواتف المحمولة بانتظام.
  • وربما الجزء الأصعب: عدم ملامسة البثور، فمن شبه المؤكد أن هذا سيؤدي إلى ظهور ندبات.

٢. إعادة ترتيب روتين العناية بالبشرة

أكثر من أي وقتٍ مضى، تتوفر منتجات كثيرة للعناية بالبشرة، وتعد جميعها بنتائج تحوّلية، وقد يكون من المغري جدًا تجربتها جميعًا – في آنٍ واحد.

ولكن عندما يتعلق الأمر بحب الشباب والعناية بالبشرة، فإن روتينًا معقدًا ومليئًا بالمنتجات قد يكون ضرره أكبر من نفعه أحيانًا.

  • العودة إلى الأساسيات: استخدام منظف لطيف ومرطب ومرهم للحماية من الشمس لمدة ستة أسابيع، وهو أقل وقتٍ تستغرقه البشرة لتتجدّد بشكل طبيعي.
  • عند استخدام المزيد من المنتجات، يفضّل القيام بذلك تدريجيًا، واحدًا تلو الآخر، وبدءًا باستخدامها مرةً كل ثلاثة أيام لمدة أسبوعين، ثم كل يومين لمدة أسبوعين، ثم يوميًا.
  • بعض المواد الفعالة لا تتماشى مع بعضها مع بعض؛ لذا، يفضل استخدامها إما في أوقاتٍ مختلفة من اليوم (صباحًا / مساءً) أو في أيامٍ مختلفة بالتناوب.
  • تجنب أدوات التقشير واللجوء بدل ذلك إلى المواد الكيميائية، مثل حمض الساليسيليك.
  • جربوا تنظيف البشرة مرتين ليلاً باستخدام زيتٍ أو بلسمٍ أولاً، ومن ثم باستخدام بلسمٍ رغوي لطيف.

وأهم قاعدة هي: استمعوا إلى حاجة بشرتكم بدلاً من ضجيج دعايات التسويق. ويمكن لطبيب جيد مختص بالأمراضٍ الجلدية المساعدة في تحديد الطريق الصحيح.

٣. ريتينويد

لطالما اعتُبِر ريتينويد من أهم المركبات في العناية بالبشرة ومحاربة التجاعيد، لكنه أيضًا علاجٌ فعّالٌ جدًا لحب الشباب. عندما نتحدث عن ريتينول، فإننا في الحقيقة نتحدث عن ريتينويد. كلها مشتقة من فيتامين أ، وتأتي بقوى مختلفة، بدءًا من تلك التي لا تُعطى إلا بوصفة طبية (ريتين أ أو تريتينوين) ووصولاً إلى أضعفها (إسترات الريتينول). هذه المنتجات مناسبة للاستخدام بدءًا من أواخر العشرينيات من العمر؛ فهي تشجّع على إنتاج الكولاجين وتزيل خلايا الجلد الميتة والبكتيريا والشوائب؛ مما يحسّن من الملمس، ويقلل الاحمرار، ويمنع انسداد المسام بإفرازات الدهون.

  • لعلاج حب الشباب، نحتاج على الأرجح إلى منتجٍ قوي بوصفة طبية - لذا ينبغي استشارة طبيبكم أو طبيبتكم. عليكم البدء بصبر لبناء قدرة على التحمل، ووضع فقط كميةٍ بحجم حبة البازلاء فقط بضع مراتٍ في الأسبوع أو أقل
  • يُعتبر ريتينويد مادةً قوية؛ لذا يفضل عدم خلطه مع عناصر نشطة قوية أخرى، مثل فيتامين سي أو البنزويل بيروكسايد أو أحماض AHA / BHA؛ لأنها إما ستهيّج البشرة أو تلغي بعضها البعض.

٤. الوخز بالإبر الدقيقة (مايكرونيدلنج)

يُعَدّ الوخز بالإبر الدقيقة، أو مايكرونيدلنج Microneedling، علاجًا شائعاً بشكل متزايد وفعالاً جدًا لتجديد البشرة، ويمكن أن يساعد في علاج آثار حب الشباب.

  • يستخدم في هذا العلاج عدة إبر دقيقة تتم دحرجتها على البشرة - يصل عمقها عادةً إلى ٢ مم - ويؤدي هذا الإجراء إلى خدش البشرة لخداع الجسم وتحفيزه على إنتاج خلايا جديدة وصحية
  • تشير الدراسات إلى أنّ الجلد المعالج بأربع جلسات ميكرونيدلنج متباعدة خلال شهرٍ واحد يشهد زيادةً في الكولاجين والإيلاستين بنسبة ٤٠٠% بعد ستة أشهر من العلاج.
  • إضافة إلى علاج علامات حب الشباب، يساعد المايكرونيدلنج في علاج الخطوط الدقيقة، والتجاعيد، والجلد المترهل، وتحسين ملمس الجلد، وتضييق المسام، وعلاج البقع البنية ومشاكل التصبّغ.
  • من المهم ملاحظة أن المايكرونيدلنج ليس مناسبًا في حال انتشار حب الشباب النشط. من المفيد أيضًا تجنبه إذا كنتم مصابين بالعد الوردي أو الإكزيما لأنه قد يجعلها أسوأ.

٥. التقشير الكيميائي

رغم توفر مجموعة كبيرة من المقشرات الكيميائية التي يمكنك استخدامها في المنزل (يُعَد حمض الجليكوليك وحمض الساليسيليك من أفضل أنواع مقشرات البشرة المعرضة لحب الشباب) لعلاج حب الشباب والندوب المستعصية، يظل الحل الأكثر فعالية هو علاج حب الشباب لدى المختصين.

يمكن للمختصين استخدام أحماضٍ أكثر قوة، مثل الفينول وثلاثي كلورو أسيتيك، التي تخلّص البشرة من الخلايا الميتة والشوائب وتحفّز تجديد الخلايا؛ مما يعطي نتائج شبه فورية.

يُنصح بالتوقف عن استخدام ريتينول من سبعة إلى أربعة عشر يومًا قبل التقشير وتجنّب التعرض للشمس بعده؛ لذا ينبغي التأكد من الحصول على الوقت الكافي للتعافي قبل أي مناسباتٍ أو إجازاتٍ كبيرة.

الخبر السار هو أن التقشير الكيميائي مثالي لمن يعانون من حب الشباب النشط. ومع ذلك، يُعتبر قويًا جدًا لمشكلات الجلد المعقدة، مثل الصدفية أو الأكزيما.

٦. بنزويل بيروكسيد

يُستخدم بنزويل بيروكسيد في مجموعةٍ متنوعة من الكريمات الشائعة، وهو مركّب عضوي آمن تمامًا، حيث يعمل كمطهّر لتقليل البكتيريا الموجودة على سطح البشرة. وبالنسبة إلى حب الشباب، فمن الأفضل استخدامه كجل مكون من ٥ % من بنزويل بيروكسيد ، كما أنه متوفر بدون وصفة طبية.

يتأكسد البنزويل بيروكسايد على البشرة، فيدمّر البكتيريا ويقلل الالتهاب. ويجد الكثيرون أنه أحد من أفضل الطرق للتخلص من حب الشباب نظرًا لمدى موثوقيته، خاصة بالنسبة إلى من يعانون من جلدٍ متهيّج.

وهو الأفضل لعلاج حب الشباب الالتهابي (البثور، والحطاطات، والكيسات، والعقيدات) وليس الرؤوس البيضاء والسوداء. ويمكن أن يساعد في علاج حب الشباب الكيسي مع أدوية أخرى تُعطى بوصفة طبية.

يستغرق بنزويل بيروكسيد حوالي أربعة أسابيع ليبدأ تأثيره إذا كنتم تستخدمونه مرةً أو مرتين في اليوم.

٧. حقن الستيرويد

يشار إليها طبياً باسم حقن الكورتيكوستيرويد لعلاج الآفة، ولكنها تعرف على نطاق واسع باسم حقن الكورتيزون أو الستيرويد، وتُعَد علاجًا لحب الشباب غير مؤلماً وسريعًا نسبيًا. بالإضافة إلى ذلك، فإن النتائج تستحق العناء إذا كانت لديكم منطقة عنيدة من حب الشباب الكيسي - أو بقعة ملتهبة مؤلمة – وهو أحد أنواع حب الشباب.

يقوم طبيب الأمراض الجلدية بحقن محلول الكورتيزون المخفف في البثرة، وقد تم تصميم هذا المحلول لتقليل الألم والتورم والالتهاب في غضون ٢٤ ساعة فقط. وفي حال وجود مناسبة مهمة، فإنه من الأفضل انتظار أسبوعًا للتأكد من تحسّن البشرة في الوقت المناسب. ولكن غالبًا ما ستتم ملاحظة نتائج مبهرة في غضون أيامٍ قليلة

وتعد حقن الستيرويد مناسبة إذا كانت بشرتكم لا تستجيب لعلاجات حب الشباب المعتادة، مع الإشارة إلى أنها توفر راحةً على المدى القصير، حيث أن هذه الحقن ليست مصممة للاستخدام المنتظم والمتكرر لأنها يمكن أن تجعل البشرة رقيقة أو تسبب ندوبًا في موقع الحقن، وسيتعين الانتظار لستة أسابيع على الأقل بين كل علاج.

٨. الضوء والليزر

رغم اختلاف نتائج علاجات الضوء والليزر لحب الشباب من شخصٍ لآخر، فقد أظهرت الدراسات أنها آمنة للغاية وفعالة بشكلٍ مثيرٍ للإعجاب، خاصة عند استخدامها كجزءٍ من خطةٍ مفصّلة لعلاج حب الشباب.

تشمل الخيارات:

  • العلاج بالضوء الأزرق الذي يخترق الجلد للقضاء على البكتيريا.
  • العلاج بالضوء الأحمر LED، الذي – على الرغم من اسمه – يُعد أقل كثافةً من الأزرق. وهو يعمل بطريقةٍ مماثلة عبر اختراق الجلد لتقليل الالتهاب وتلف حاجز الجلد

ستحتاجون إلى سلسلة من العلاجات للحصول على أفضل النتائج، وقد تعانون من بعض الاحمرار والتورّم الطفيف بعد العلاج.

ومن المهم استشارة الطبيب أو الطبيبة المختصة في حال اختيار الضوء والليزر؛ من أجل التأكد من الخيار المناسب لحاجة البشرة.

٩. المضادات الحيوية الموضعية

لماذا لا تدعمون خطة علاج حب الشباب عبر استخدام مضادٍ حيوي موضعي؟

تقلل المضادات الحيوية الموضعية من بروبيوناكتريوم حب الشباب (البكتيريا المسببة لحب الشباب التي تعيش على الجلد)، والتي بدورها تساعد في السيطرة على حب الشباب. كما أنها تساعد في تقليل الالتهاب؛ لذا فهي تعمل بشكل أفضل في حالة البثور الملتهبة مقارنةً بالبقع غير الملتهبة أو الرؤوس السوداء

وقد أصبحت البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية بشكل عام أقرب إلى أن تكون مشكلة؛ لذا لا يُنصح باستخدام المضادات الحيوية الموضعية وحدها لعلاج حب الشباب؛ لذا، عادةً ما يتم استخدام الكليندامايسين أو الإريثروميسين بالإضافة إلى البنزويل بيروكسايد، وتُعَد الرتينويدات مزيجًا آخر يحقق نتائج جيدة.

وبصفة عامة، ينبغي تجنب الاستخدام طويل الأمد للمضادات الحيوية الموضعية، قدر الإمكان، واستشارة الطبيب أو الطبيبة أو الصيدلي المختص عن الخيارات المرجوة.

١٠. رواكوتان

رواكوتان وهو دواء مصنوع من الريتينول، ويمكن أن يقلل من إنتاج الزيوت والبكتيريا في الجلد، وكلاهما من أسباب لظهور حب الشباب. ومع ذلك، في حين أنه علاجٌ فعال للغاية لحب الشباب، فإن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة التي تجب مراعاتها.

حيث يعاني واحد من كل ١٠ أشخاص تقريبًا من آثار جانبية، مثل جفاف العين والحلق، والبشرة الحساسة، والصداع. و بالإضافة إلى وجود آثار جانبية أكثر خطورةً يجب الانتباه إليها على رغم أنها نادرة.

وهناك آراء متباينة من الأشخاص الذين وُصِف لهم الرواكوتان؛ حيث شهد البعض نتائج إيجابية غيرت حياتهم للأفضل، بينما عانى آخرون من مشاكل نفسية. . لذا من الأفضل الإطلاع أكثر على آثاره الجانبية والتحدث إلى الطبيب أو الطبيبة المختصة بكل التفاصيل قبل القرار بالبدء بالعلاج.

الخلاصة

إن العثور على أنسب علاجٍ لحب الشباب ليس بالأمر السهل. ولهذا، نحن هنا للمساعدة.

هل تودون حجز موعد مايكروبليدنج؟ أو ربما تفضلون التقشير الكيميائي؟ وفي كلتا الحالتين، يمكنكم استخدام أداة البحث عن العيادة المحلية لبدء رحلتكم نحو بشرةٍ أكثر نقاءً وإشراقًا.

جميع المواد ومحتويات selfologi.com ("موقع الويب")، مثل النصوص، والعلاجات، والجرعات، والنتائج، والرسومات البيانية، والملفات الشخصية، والرسومات، والصور الفوتوغرافية، والصور، والنصائح، والرسائل، ومنشورات المنتدى، وأي مواد أخرى ( "المحتوى") على هذا الموقع هي لأغراض إعلامية فقط ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارات الطبية أوالتشخيصات أوالعلاجات.
إذا كانت لديك أي أسئلة تتعلق بصحتك، اطلب دائمًا استشارة من طبيبك أو من مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين. لا تتجاهل أبدًا الاستشارة الطبية أو تتأخر في طلبها بسبب شيء قرأته على هذا الموقع.
تم توفير العديد من الروابط الخارجية على هذا الموقع كخدمة ولملائمة زوار الموقع. يتم إنشاء هذه المواقع الخارجية وصيانتها من قبل بعض المؤسسات العامة والخاصة الاخرى. لا تتحكم شركة selfologi dmcc في المعلومات المقدمة من المواقع الإلكترونية الخارجية ولا تضمنها، ولا توصي أو تصادق على أي اختبارات أو أطباء أو منتجات أو آراء أو معلومات أخرى محددة قد يتم ذكرها على الموقع أو على أي مواقع ويب أو تطبيقات و / أو خدمات مرتبطة .
إن الاعتماد على أي معلومة مقدمة من selfologi dmcc أو من قبل الأشخاص الذين يظهرون على الموقع بناء على دعوة من selfologi dmcc أو من قبل أعضاء آخرين هو على مسؤوليتك الخاصة.
إذا كنت تعتقد أنه لديك حالة طبية طارئة، اتصل بطبيبك أو بالخدمات الطبية الطارئة على الفور.
إذا كانت لديك أي أسئلة أو تعليقات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا.