Skip to main content
مرحباً. لاحظنا انك لست في الإمارات العربية المتحدة. هل ترغب في التحويل إلى:
صورة جانبية لامرأة لتمثيل تجميل الأنف

ما تعلمته من عملية تجميل الأنف- الجراحية مقابل غير الجراحية

من تألبف
كلوي جيمس و عبير محمد

لطالما كانت عمليات تجميل الأنف أمراً أساسياً في الطب التجميلي منذ أواخر عام ١٨٠٠، ولكن عندما قررت في عام ٢٠١٩ أنني أريد القيام بعملية، لم أكن أعرف شيئاً تقريباً. كنت أرغب في تغيير شكل أنفي، والطريقة الواضحة للقيام بذلك كانت عملية تجميل الأنف. خلال أسبوع من اتخاذ القرار بأنها ما أريده، وجدت طبيباً وقمت بحجز استشارة، وحجزت التواريخ في مذكرتي حيث اعتقدت أنه يمكنني قضاء بضعة أيام في المنزل قبل الظهور لأول مرة بأنفي الجديد.

ولكن هل كان هذا هو الحل المناسب لي؟ إن عملية تجميل الأنف هي إجراء جراحي معقد. قد يستغرق الأمر ساعات فقط، لكن النتيجة النهائية هي قصة أخرى كاملة. هل يمكن لعملية تجميل الأنف غير الجراحية - الأسرع والأرخص، ولكن مع وجود قيود- أن تكون خياراً أفضل؟

في النهاية، لقد خضعت للإجراءين خلال سنتين، لذا أنا في مكان جيد لمشاركة تجربتي في عملية تجميل الأنف الجراحية مقابل غير الجراحية، كلتاهما إيجابية بنفس القدر- ولكن بالتأكيد مختلفة جداً.

ابحثوا عن عيادة أو أخصائي بالقرب منكم واستمتعوا بعملية حجز خالية من المخاطر بفضل الاستشارات المجانية في العيادة وخيار الدفع في العيادة. كما يمكنكم الآن تقسيم تكلفة العلاج الخاص بكم إلى أربعة أقساط متساوية وخالية من الفوائد باستخدام تابي.

عملية تجميل الأنف

الاستشارة

بمجرد أن قررت أنني مستعدة لإجراء عملية تجميل الأنف، كان الأمر واضحاً أمامي. لقد حجزت مع جراح كنت قد بحثت عنه خلال الساعات المتأخرة من الليل، ثم تابعت مع جراح آخر في وقت لاحق في نفس الأسبوع.

ومع تصميمي للعثور على الشخص المناسب لإجراء العملية في أسرع وقت ممكن، كنت قد ركزت على المعلومات التي حصلت عليها من الأطباء والعيادات أكثر من المرضى السابقين الذين خاضوا عمليات تجميل الأنف، ولكن إحدى تلك النصائح التي بقيت معي هي: ألا أتبع الرأي الأول فقط.

ونهايةً، انتهى بي الأمر باختيار الطبيب الثاني. لقد علِم كلا الطبيبين ما أريد تغييره في أنفي دون أن أقول كلمة واحدة: رأس الطرف المنتفخ من أنفي، كان محدباً بشكل خاص من منظور نصف زاوية. وما جعلني أقرب أكثر للخيار الثاني هو أنه تم استبعاد فورياً إجراء عملية تجميل أنف كاملة. حيث أصر على أن جسر أنفي جميل، واقترح بالمقابل إجراء عملية تجميل طرف الأنف- مطابقة تقريباً لعملية تجميل الأنف العادية، إلا أنها تتعامل فقط مع الغضروف وليس العظام. وهذا يعني عدم وجود أنف مكسور وكدمات أقل وشفاء أسرع.

كانت هناك أولاً بعض الاختبارات لتقييم ما إذا كنت مناسبة بدنياً بما يكفي للخضوع لعملية جراحية. ثم قمت بالحجز لإجراء عمليتي- والتي تم تحديد موعدها بعد شهرين- وعدت للمنزل مع منشورات طويلة كالروايات حول ما يمكن توقعه في يوم العملية وما بعدها.

يوم الجراحة

كان يوم الجراحة بالنسبة لي يعني لا طعام وفقط ماء والكثير من خيبة أملي، بما فيها إزالة أظافري الأكريليك. ما جعل هذه الأخيرة أمراً يمكن التسامح فيه هو حقيقة أنني لم أشعر بالتوتر على الإطلاق- فقط متحمسة للقيام بالعملية وانقضاء اليوم.

وقد ساعدني أن عمليتي الجراحية كان قد تم تحديدها في وقت مبكر من اليوم، لذلك لم يكن هناك فعلياً سوى وقت للجراح الخاص بي لمراجعة خطة علاجي قبل أن يتم تخديري العام وجرت العملية.

توجد طريقتان رئيسيتان لعملية تجميل الأنف- المفتوحة والمغلقة – ولكل منهما مزاياها وعيوبها. وقد اختار الجراح الطريقة الأولى. وهذا يعني أنه خلال الجراحة، قد تم عمل شق صغير على طول الكولوميلا- الجزء العمودي (ذلك الجزء من الجلد بين فتحتي الأنف)، مما أتاح له الوصول الكامل إلى داخل أنفي.

وهذا لا يعني أنني كنت على علم بأي منها. إن ما شعرت به هو ثوان قليلة من النوم، حيث استيقظت في غرفة ما بعد الجراحة، مرتبكة للغاية وشعرت أن وجهي كان ممتلئاً أكثر من المعتاد. يمكن للممرضة أن ترى على الفور كيف شعرت، حتى سرعان ما أوضحت لي أنها كانت عبارة عن الحشوة في أنفي، وقد تم إدخالها لتمتص أي شيء جسيم.

لبقية اليوم، انتظرت حتى أشعر بالألم- ولم يحدث ذلك. وأظن أن هذا يعود غالباً إلى حقيقة أن أنفي لم يكسر، لكن عندما اطلعت الممرضة في منتصف النهار على شعوري (وأنا مذعورة لأنني، بطريقة ما، أتعافى بشكل خاطئ إذا لم أكن أتألم) ضحكت وأخبرتني أن الجميع يقول ذات الشيء.

وهذا لا يعني أنني لم أشعر بالراحة. فبفضل الحشوة، عليّ أن اتنفس- وأعطس- من خلال الفم. إن الجزء المتعلق بالتنفس سهل، فقط تشعر وكأنك مصاب بنزلة برد. العطس من ناحية أخرى؟ حتى هذه اللحظة، لم أكن أدرك حتى أن هناك طريقتين مختلفتين للعطس، وبدأت أشعر بالرهبة من اللحظة التي سأضطر إلى معرفة كيفية القيام بذلك. جاء ذلك بعد منتصف الليل بقليل وربما كان الجزء الأكثر ألماً في اليوم (والذي يقوله الكثيرون).

بعد ليلة صعبة من النوم مع رأسي مسنوداً على وسادة للرقبة، كان تقريباً وقت المغادرة. قام الجراح باطلاعي على مجمل الجراحة التي أجريتها، وأحضرت لي ممرضة مسكنات الألم الخاصة بي، وتم إزالة حشوتي. تحذير: هذا الأمر غير سار. تصل الحشوة إلى أقصى حد في الأنف، لذلك تشعر وكأن شخصاً ما يسحبها من مكان ما بالقرب من دماغك. لقد انتهى الأمر بسرعة- وبالتأكيد بالغت في تجسيد الأمر بوقتها- ولكن في تلك اللحظة كنت مستعدة للمغادرة والعودة إلى منزلي.

التعافي

تتذكرون عندما قلت إنني حجزت بضعة أيام من أجل البقاء في المنزل قبل الظهور لأول مرة بأنفي الجديد؟ كان ذلك أمراً متفائلاً للغاية. غادرت المستشفى تحت تعليمات صارمة للبقاء في المنزل للأسبوع القادم حتى أستطيع إزالة الغرز وتنظيف أنفي بشكل صحيح. خلال هذا الوقت، كان لدي ضمادة وضعت على أنفي وبعض القطن الطبي الموجود فوق شفتي العليا لالتقاط أي شيء يخرج من أنفي خلال الأيام الثلاثة الأولى. كان ذلك منظراً قوياً.

لحسن الحظ، مر الأسبوع بسرعة. هذا الألم الذي كنت أخشاه لم يأت أبداً، مع وجود مسكنات الألم على طاولة سريري حيث أعتقد أنها ما تزال تجمع الغبار اليوم. وقد ظهرت كدمات صفراء شاحبة تحت عينيّ في اليوم الثاني لكنها اختفت مع حلول اليوم الخامس.

لم يكن التعافي أمراً صعباً- لكنه كان مزعجاً أحياناً. في حين أنها كانت فرصة رائعة لمشاهدة التلفزيون، إلا أنني لم أستطع الاستحمام أو ارتداء نظارتي أو ممارسة الرياضة أو وضع مستحضرات العناية بالبشرة بشكل مناسب.

حالما تمت إزالة الضمادة والغرز بعد الأسبوع الأول، سيكون من الكذب القول بانني لم أشعر بالذعر. أصابني التورم بشكل كبير، مما حوّل أنفي إلى شيء مختلف جذرياً عن النتيجة النهائية. وفي حين ذهب الأسوأ بعد أسبوعين أو نحو ذلك، استمر ما تبقى من تورم. لا أحد يستطيع أن يجزم بذلك سواي (أو على الأقل هكذا قال أصدقائي وعائلتي) لكن ذلك لم يمنعني من التقاط صور على مدار الأسبوع لمواكبة التطور ومعرفة مدى التحسن.

كان لدى الجراح الخاص بي الكثير من الصبر- وكان ذلك صعباً، مع الأخذ في الاعتبار عدد المرات التي راسلته فيها عبر البريد الإلكتروني- وأقنعني مراراً وتكراراً لكي أثق في العملية، ليريحني بحقيقة أن الأمر استغرق وقتاً أطول فقط لأن بشرتي أصبحت أكثر سمكاً.

لقد كان الجراح محقاً. سيبدو أنفي مختلفاً بشكل كامل كل بضعة أشهر أو نحو ذلك. في النهاية، بعد عشرة أشهر من الجراحة، أعطاني حقنة ستيرويد لتقليصه أكثر. بالنسبة لي، كانت هذه هي الرصاصة الذهبية. خلال أيام قليلة، بدا الأمر كما لو أن جلدي تم شفطه ليصل إلى شكله النهائي.

عملية تجميل الأنف غير الجراحية

الاستشارة

يخضع معظم الأشخاص لعملية تجميل أنف غير جراحية قبل إجراء عملية جراحية، كاختبار من نوع ما قبل الالتزام بعملية كاملة. وقد انتهى بي الأمر إلى القيام بذلك في الاتجاه المعاكس.

بعد عامين من عملية تجميل الأنف الأصلية، كان لدي انبعاج جديد في أنفي- نتيجة لحادث بسيط لم يستدع مراجعة بالتأكيد، ولكنه كان كافياً للتأثير على ثقتي المكتشفة حديثاً.

تماماً مثل جراح تجميل الأنف، فقد علمت المختصة الخاص بي سبب وجودي على الفور. لم تكن هذه هي المرة الأولى التي أحقن فيها مادة الفيلر، لكنها اطلعت على المخاطر والآثار الجانبية على أي حال- بالإضافة إلى الدردشة من خلال اقتراحاتها الخاصة بشأن علاجي.

يوم عملية تجميل الأنف غير الجراحية

اخترت القيام بعملية تجميل الأنف غير الجراحية في نفس يوم الاستشارة، لذا بمجرد قامت المختصة الخاص بي بالإجراءات الشكلية، قمت بالاستعداد للعلاج. كان هذا أطول جزء من التجربة بأكملها. جلست لمدة ١٥ دقيقة، ونمى أنفي تدريجياً وتخدّر عندما بدأ كريم التخدير بعمله.

بفضل الكريم، كان كل الأمر غير مؤلماً إلى حد كبير. كان هناك بعضاً من الخدوش الباهتة حيث حقنتني المختصة الخاصة بي مرة واحدة على جسر أنفي (حيث أردت تغطية الانبعاج)، ووفقاً على اقتراحها، عند أسفل الطرف مباشرة لمواجهته وإعطاء أنفي رفعة طفيفة.

مع كل ما ذُكر، لقد صدمت فعلاً بالنتائج. على الرغم من أنني كنت أفترض أنه سيكون من السهل جداً تحسين المشكلات، فقط استطاع الفيلر التصدي لها تماماً- واستعادة أنفي إلى طبيعته السابقة.

التعافي

خلال أول يومين، كان لدي خدش أحمر في مواقع الحقن. تلاشى إحداها سريعاً، بينما توسّع الآخر- بسبب خطأي تماماً، حيث لم أستطع مقاومة حكه. انتفخ أنفي بشكل طفيف للغاية، ولم يلاحظ أحد سواي. وبعد أسبوع، كانت الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تُخبر فيها أنني تلقيت حقنة بأي شيء كانت من خلال النتائج نفسها.

وبما أن الفيلر يتم استقلابه بشكل تدريجي من قبل الجسم في النهاية، فإن النتائج لم تكن دائمة. يميل الفيلر في الأنف إلى الاستمرار لفترة أطول من أي مكان أخر في الوجه- أي لأنه لا يتحرك مثل الشفتين، على سبيل المثال- ولكن فيلر الأنف اختفى أولاً بعد حوالي أربعة أشهر. سأفترض أن هذا حدث لأنه عندما يتحرك الأنف، فتكون الحركة ضمن هذه المنطقة التي حقنت فيها. في حين استمر الفيلر المحقون في الجسر ضعفي هذه المدة تقريباً.

تصفح العيادات التي تقدم تجميل الأنف غير الجراحي.

تجميل الأنف الجراحي مقابل تجميل الأنف غير الجراحي

لا أحد علِم بالضبط ما كنت قد فعلته بعد عمليتي تجميل الأنف الجراحية وغير الجراحية. فقط علموا أنني أبدو مختلفة قليلاً، وهذا بالضبط ما أردته - تغييرات طفيفة وجمالية تكمل ملامحي، دون تغيير وجهي جذرياً.

عقب خضوعي لعملية تجميل الأنف غير الجراحية، تساءلت عما إذا كان من الأفضل أن أختار ذلك في المقام الأول. لقد اندهشت من الرفع والتسوية الكبيرة الذي يمكن لحقنة واحدة فقط أن تحققها. لكنني أعلم أن هذا لا يمكن أن يحل مشكلتي بالكامل ما لم يعجبني في أنفي في المقام الأول- ولن يكون عدد الحقن اللازمة فعالاً من حيث التكلفة على المدى الطويل. إن عملية تجميل الأنف الجراحية هي مُكلفة لمرة واحدة، حيث تتراوح بين ١٠،٠٠٠ درهم و ٥٠،٠٠٠ درهم إماراتي بينما يمكن أن يكلف البديل الفيلر ١،٥٠٠ درهم إماراتي إلى ٥،٠٠٠ درهم إماراتي ويمكن أن تكون هناك حاجة لحقنه مرتين في السنة، على سبيل المثال. طالما كنا نرغب في رؤية النتائج.

شخصياً، أعتقد أن عملية تجميل الأنف غير الجراحية هي رائعة في الإصلاحات الصغيرة، أو حتى لإجراء التجارب على النتائج التي قد نريدها من إجراء جراحي في المستقبل. لكن بالنسبة لي، فأنا أفُضّل الجراحية. يتطلب الأمر بعض الصبر- لكن الأمر يستحق أن تشعر براحة أكبر بنفسك إلى الأبد.

جميع المواد ومحتويات selfologi.com ("موقع الويب")، مثل النصوص، والعلاجات، والجرعات، والنتائج، والرسومات البيانية، والملفات الشخصية، والرسومات، والصور الفوتوغرافية، والصور، والنصائح، والرسائل، ومنشورات المنتدى، وأي مواد أخرى ( "المحتوى") على هذا الموقع هي لأغراض إعلامية فقط ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارات الطبية أوالتشخيصات أوالعلاجات.
إذا كانت لديك أي أسئلة تتعلق بصحتك، اطلب دائمًا استشارة من طبيبك أو من مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين. لا تتجاهل أبدًا الاستشارة الطبية أو تتأخر في طلبها بسبب شيء قرأته على هذا الموقع.
تم توفير العديد من الروابط الخارجية على هذا الموقع كخدمة ولملائمة زوار الموقع. يتم إنشاء هذه المواقع الخارجية وصيانتها من قبل بعض المؤسسات العامة والخاصة الاخرى. لا تتحكم شركة selfologi dmcc في المعلومات المقدمة من المواقع الإلكترونية الخارجية ولا تضمنها، ولا توصي أو تصادق على أي اختبارات أو أطباء أو منتجات أو آراء أو معلومات أخرى محددة قد يتم ذكرها على الموقع أو على أي مواقع ويب أو تطبيقات و / أو خدمات مرتبطة .
إن الاعتماد على أي معلومة مقدمة من selfologi dmcc أو من قبل الأشخاص الذين يظهرون على الموقع بناء على دعوة من selfologi dmcc أو من قبل أعضاء آخرين هو على مسؤوليتك الخاصة.
إذا كنت تعتقد أنه لديك حالة طبية طارئة، اتصل بطبيبك أو بالخدمات الطبية الطارئة على الفور.
إذا كانت لديك أي أسئلة أو تعليقات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا.