Skip to main content
مرحباً. لاحظنا انك لست في الإمارات العربية المتحدة. هل ترغب في التحويل إلى:
صورة امرأة تنظر إلى الأسفل لتمثيل الهرمونات والبشرة

الهرمونات وبشرتنا- ما هو التأثير؟

من تألبف
لوسي فوستر و عبير محمد

من السهل أن نحدد الهرمونات المسببة للمشاكل لسنوات المراهقة وانقطاع الطمث، ولكن حقيقةً، على الأرجح أن الهرمونات تسبب مشكلات في أي مرحلة من حياتنا كبالغين. من تقلبات الدورة الشهرية للمرأة إلى المزيد من الحالات الأكثر خطورة مثل متلازمة المِبيَض متعدد الكيسات، من أمراض المناعة الذاتية إلى تداعيات التوتر المزمن، يمكن للهرمونات أن تُحدث فوضى في أنماط نومنا ومزاجنا ومظهرنا.

تكون البشرة المستاءة في الغالب أول علامة على وجود شيء ليس على ما لا يرام، في الحقيقة، يمكن لأطباء الجلدية في كثير من الأحيان أن يكشفوا عن مشاكل تقبع في العمق من خلال العلامات على بشرة المريض، سواء كان ذلك حب الشباب، أو نمو الشعر أو تساقطه، وعدم تساوي الملمس، ودرجة اللون، وحتى الهالات السوداء. لذا ما هي الهرمونات المسؤولة عن مشاكل البشرة وما الذي يمكننا فعله لعلاج عدم توازن الهرمونات بأنفسنا؟

ابحثوا عن عيادة أو أخصائي بالقرب منكم واستمتعوا بعملية حجز خالية من المخاطر بفضل الاستشارات المجانية في العيادة وخيار الدفع في العيادة. كما يمكنكم الآن تقسيم تكلفة العلاج الخاص بكم إلى أربعة أقساط متساوية وخالية من الفوائد باستخدام تابي.

ما هي الهرمونات؟

أولاً، ينبغي علينا أن نعلم ما هي الهرمونات: إنها رسائل كيميائية تُنتجها الغدد في أجسامنا والتي تتحكم في وظيفة العمليات الجسمانية مثل المزاج والاستقلاب والتكاثر والنمو والتطور. حيث إنها تعمل مع بعضها البعض في داخل الجسم، ولكن قد تتأثر أيضاً بالعوامل من حولنا مثل النظام الغذائي وأسلوب الحياة حيث إنها تحتاج إلى عناصر غذائية منتظمة، يتم توفيرها من الطعام الذي نتناوله، إلى العمل بكفاءة. يفرز جسم الإنسان حوالي ٥٠ هرموناً مختلفاً للحفاظ على أجسامنا تعمل بشكل جيد، ولكن هناك ٥ هرمونات لمراقبتها عندما يتعلق الأمر بمشاكل البشرة الشائعة.

الأستروجين

يعد هرمون الأستروجين هو حارس البوابة بشكل فعال لإنتاج الزهم، لذا عندما يكون متوازن مع الأندروجين (الهرمونات الجنسية الذكورية مثل التستوستيرون)، يمكنه الحفاظ على البشرة نضرة وناعمة. إذا تلاشى، كما يحدث قبل فترة ما خلال الدورة الشهرية - يسيطر هرمون التستوستيرون ويمكن أن يحدث إسرافاً في إنتاج الزيوت، ومن ثم تحدث اختراقات حب الشباب الشهرية المزعجة، ولكن تتناقص أيضاً مستويات هرمون الأستروجين مع تقدم المرأة في العمر، مما يعني بأن البشرة تصبح أكثر جفافاً بطبيعتها ولهذا السبب قد تفقد حجمها وتصبح عرضة للخطوط. كما يعد هرمون الأستروجين أيضاً السبب وراء التحفيز الزائد لإنتاج الجسم من الميلانين، والذي يمكن أن يقود إلى البقع الداكنة التي تظهر على البشرة خلال الحمل أو أثناء أخذ موانع الحمل.

مخاوف الأستروجين: حب الشباب، البشرة الدهنية، البشرة الجافة، التجاعيد، الخسارة من حجم بشرة الوجه وفرط التصبغ.

العلاجات للتصدي لذلك: فيتامين C، أحماض التقشير، الريتينول، الليزر، الوخز بالإبر الدقيقة، الفيلر، البوتكس.

التستوستيرون

غالباً ما يُعتقد بأن التستوستيرون هو هرمون ذكوري بشكل أساسي، ولكن تنتج النساء كمية صغيرة منه أيضاً والذي، مصحوباً بالأستروجين، يعد جوهرياً لكتلة العظام والعضلات وحفظ وإصلاح الأنسجة التناسلية الأنثوية. وأياً كان، يمكن أن يؤدي الكثير من هرمون التستوستيرون إلى انتاج المزيد من الزهم، مما يؤدي إلى البشرة الدهنية وحب الشباب ونمو الشعر الخشن على كل الجسم- وبالتحديد على الوجه. يمكن للأطباء أن يصفوا الأدوية التي يمكن أن تتصدى لمستويات التستوستيرون المتزايدة، ولكن التغييرات في أسلوب الحياة، مثل النظام الغذائي الصحي والغني بالدهون غير المشبعة (المكسرات) والأحماض الدهنية الأوميغا ٣ (السمك وبذور الكتان) قد تساعد مع التمارين الرياضية المنتظمة. يمكن لعلاج الأعراض أيضاً أن تكون طريقة إيجابية لإدارة الطفرات في هرمون التستوستيرون.

مخاوف التستوستيرون: حب الشباب، شعر الجسم المفرط.

العلاجات للتصدي لذلك: الوخز بالإبر الدقيقة، التقشير الكيميائي، حقن السترويد، العلاج بضوء LED، إزالة الشعر بالليزر، التحليل الكهربائي.

الكورتيزول

يعد الكورتيزول هرمون التوتر الرئيسي في جسمنا ويغمر الجسم عندما تواجهنا حالة شجار أو هروب- ولتجهيز جسمنا للقيام بردة فعل، فهو يوقف بعض الوظائف المحددة، مثل جهازنا الهضمي وجهاز المناعة وحتى الجهاز التناسلي. ينبغي بعد ذلك أن تعود مستويات الكورتيزول إلى وضعها الطبيعي بمجرد ما اقتنع عقلنا كلياً بأن الخطر أو التهديد قد زال. ومع ذلك، في عالم اليوم الذي يقوم على ٢٤/٧ من رسائل البريد الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي التي لا تتوقف، وأسبوع العمل لمدة ٧٠ ساعة، يكون من الصعب في بعض الأحيان إيقاف التنبيه الحاصل في أجسامنا. وهذا قد يؤثر علينا في نواحي عدة: الصعوبة في الحمل ومشاكل في الهضم والقلق والإحباط وزيادة الوزن، على سبيل المثال للحصر. كما يظهر هذا التأثير على أجسامنا. بالاعتماد على نوع بشرتنا، قد يؤدي الكثير من الكورتيزول إلى الإنتاج المفرط من الزهم والذي ينتج حب الشباب. ويمكن أيضاً أن يفاقم الحالات الجلدية الحالية مثل الأكزيما والصدفية والعد الوردي، قد تُعزى أيضاً الهالات السوداء تحت العين إلى الإفراط في إفراز الكورتيزول.

مخاوف الكورتيزول: حب الشباب، العد الوردي، الهالات السوداء تحت العيون.

العلاجات للتصدي لذلك: تجديد سطح البشرة، الريتينول، الوخز بالإبر الدقيقة، العلاج بضوء LED، البروفايلو.

الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية في عمق الرقبة وتساعد على تنظيم ضربات القلب والتنفس ودرجة حرارة الجسم، من بين وظائف أخرى. إن قصور الغدة الدرقية يُبطئ من الاستقلاب لدينا ويؤدي إلى زيادة الوزن والمزاج السيء وضربات القلب غير المنتظمة وألم في المفاصل والتعب وجفاف البشرة. في حين أن فرط نشاط الغدة الدرقية قد يسبب خسارة الوزن والقلق والتغيّر في المزاج. إن أمراض الغدة الدرقية قد تستعرض نفسها أولاً على بشرتنا وشعرنا وأظافرنا ومن المهم جداً أن نطلع على هذه الحالات، حيث يمكن أن تصبح أمراض الغدة الدرقية غير المعالجة أمراً خطيراً للغاية.

سيقوم الأطباء بوصف الأدوية لإعادة توازن زيادة نشاط الغدة الدرقية أو قصرها، ولكن الأعراض مثل البشرة الملتهبة أو ترقق فروة شعر الرأس (فرط نشاط الغدة الدرقية) أو الجفاف والبشرة المتقشرة (قصور الغدة الدرقية) يمكن معالجتها خارجياً أيضاً.

مخاوف الغدة الدرقية: بشرة ملتهبة، شعر رقيق، جفاف، بشرة متقشرة.

العلاجات للتصدي لذلك: الريتينول، العلاج بضوء LED، البروفايلو.

البروجسترون

بروجسترون هو هرمون يتم إطلاقه من المبيضين ويساعد في الحفاظ على الدورة الشهرية للمرأة. مثل التستوستيرون، يُحفز البروجسترون انتاج الزيت في بشرتنا، لذا فإن إفرازه بشكل كبير قد يؤدي إلى اختراقات مفاجئة من حب الشباب ومثل الأستروجين، يمكن له أن يعبث بإنتاج الجسم للميلانين. ومع ذلك، إذا كان يعمل بشكل جيد، يمكن أن يعزز من صفاء البشرة ويضغط على مظهر المسام. يمكن لإمدادات البروجسترون أن تكون مكبوتة إذا وجد الكثير من الكورتيزول في الجسم لذا فإن إدارة التوتر هي المفتاح للحفاظ على مستويات البروجسترون متوازنة. يمكن أن يساعد النظام الغذائي أيضاً، لذا تعد الأطعمة الغنية بالزنك وفيتامين B وفيتامين C المعزز للكولاجين هي خيارات جيدة.

مخاوف البروجسترون: بشرة دهنية، حب الشباب، فرط التصبغ.

العلاجات للتصدي لذلك: الوخز بالإبر الدقيقة، الريتينول، تجديد سطح البشرة بالليزر، التقشير الكيميائي.

جميع المواد ومحتويات selfologi.com ("موقع الويب")، مثل النصوص، والعلاجات، والجرعات، والنتائج، والرسومات البيانية، والملفات الشخصية، والرسومات، والصور الفوتوغرافية، والصور، والنصائح، والرسائل، ومنشورات المنتدى، وأي مواد أخرى ( "المحتوى") على هذا الموقع هي لأغراض إعلامية فقط ولا تعتبر بديلاً عن الاستشارات الطبية أوالتشخيصات أوالعلاجات.
إذا كانت لديك أي أسئلة تتعلق بصحتك، اطلب دائمًا استشارة من طبيبك أو من مقدمي الرعاية الصحية المؤهلين. لا تتجاهل أبدًا الاستشارة الطبية أو تتأخر في طلبها بسبب شيء قرأته على هذا الموقع.
تم توفير العديد من الروابط الخارجية على هذا الموقع كخدمة ولملائمة زوار الموقع. يتم إنشاء هذه المواقع الخارجية وصيانتها من قبل بعض المؤسسات العامة والخاصة الاخرى. لا تتحكم شركة selfologi dmcc في المعلومات المقدمة من المواقع الإلكترونية الخارجية ولا تضمنها، ولا توصي أو تصادق على أي اختبارات أو أطباء أو منتجات أو آراء أو معلومات أخرى محددة قد يتم ذكرها على الموقع أو على أي مواقع ويب أو تطبيقات و / أو خدمات مرتبطة .
إن الاعتماد على أي معلومة مقدمة من selfologi dmcc أو من قبل الأشخاص الذين يظهرون على الموقع بناء على دعوة من selfologi dmcc أو من قبل أعضاء آخرين هو على مسؤوليتك الخاصة.
إذا كنت تعتقد أنه لديك حالة طبية طارئة، اتصل بطبيبك أو بالخدمات الطبية الطارئة على الفور.
إذا كانت لديك أي أسئلة أو تعليقات حول الموقع، يرجى الاتصال بنا.